أصحاب المحلات التجارية بصفرو ينجحون في "إضراب عام" ضد تقاعس السلطات


وليلي24

2019-07-24 على الساعة : 15:46

نجحت الجمعيات المهنية التي دعت إلى إضراب عام اليوم الأربعاء، 24 يوليوز 2019، بمدينة صفرو، في هذه المبادرة الاحتجاجية المثيرة، حيث قالت مصادر مهنية لـ"وليلي24" إن نسبة نجاح الإضراب العام تجاوزت 95 في المائة. وحملوا مسؤولية خروجهم في هذا الإضراب للعامل الجديد للإقليم والذي رفض استقبالهم، رغم أنهم طلبوا لقاءه في مراسلة رسمية وضعت لدى المصالح المختصة منذ مدة.

وأشارت الجمعيات المهنية التي دعت إلى هذا الاحتجاج وهددت بالتصعيد إن وضع احتلال الطرقات والشوارع والفضاءات المفتوحة للعموم في كل أحياء المدينة قد درجة لا تطاق. ورغم جلسات الحوار الكثيرة التي عقدتها جمعيات التجار مع السلطات المحلية والمجلس الجماعي، إلا أن الوضع لم يطرأ عليه أي تغيير، بل إن التجار يشيرون إلى أن حدة احتلال الملك العام قد تنامى بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب تقاعس السلطات المحلية إلى درجة أن المواطنين من المارة ومستعملي وسائل النقل يجدون صعوبات في عبور عدد من الشوارع. ويذهب التجار إلى أن الظاهرة أصبحت تعم جل أحياء المدينة.

وتنامت حالات النشل والسرقة. ويسجل التجار إلى أن الوضع يلحق بهم خسائر مادية كبيرة، لأن الزبناء لم يعودوا يصلون إلى محلاتهم. وقرر عدد منهم إغلاق المحلات وعرضها للبيع، فيما يعيش آخرون معاناة كبيرة مع الأبناك بسبب القروض، وتراكم الديون.

وجاء في كلمة للتجار المضربين بأنهم اضطروا لغلق محلاتهم بعدما استنفذوا كل الوسائل المتاحة لدفع السلطات المحلية والأمنية والمنتخبة لتحمل مسؤولياتها في هذا المجال. وأشاروا إلى أنهم يطالبون، في إطار المقاربة التي يدافعون عنها، باستحضار الأوضاع الاجتماعية للباعة المتجولين لكن لا يجب أن تنتشر الفوضى والعشوائية على حساب أصحاب المحلات التجارية، وإحداث أسواق نموذجية لفائدتهم.