مهرجان السنوسية بتاونات..طموح للمساهمة في خدمة الساكنة والنهوض بالتراث المحلي


وليلي24

2019-08-24 على الساعة : 18:22

حظيت الأيام الأولى للنسخة السابعة من مهرجان السنوسية الذي ينظم بقرية با امحمد بإقليم تاونات، بإقبال محلي وصف بالمهم. وقالت فعاليات محلية متتبعة إن جمعية مهرجان السنوسية للتنمية والتواصل، بتنسيق مع عدد من الشركاء المحليين والجهويين، قد نجحت في ترسيخ توجه احترافي في تنظيم هذا المهرجان الذي يرمي إلى أن يكون من روافع التنمية المحلية بالإقليم، ولأن يساهم في رد الاعتبار للموروث الثقافي.

فقد شهد يوم الخميس، 22 غشت 2019، انطلاق فعاليات هذا المهرجان، بنشاط رياضي متميز، شمل سباقا في السباحة لفائدة الشباب والأطفال، احتضنه المسبح البلدي للمدينة، وعرف مشاركة أزيد من 120 سباحا من جميع الفئات، كما تميز بحضور جماهيري ملفت، في جو تنافسي، توج بتوزيع الجوائز والميداليات على الأبطال الواعدين في مجال السباحة.

وعرف المهرجان، خلال انطلاق فعالياته، حفلا دينيا بعد صلاة المغرب، احتضنه المسجد الكبير بالمدينة، تمت خلاله تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وأناشيد دينية، واختتم النشاط برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

ومن المرتقب أن يشارك في دورة هذه السنة من مهرجان السنوسية، الذي ينظم في إطار احتفالات الشعب المغربي بذكرى ثورة الملك والشعب، وبعيد الشباب المجيد، والممتدة إلى غاية يوم الإثنين 2 شتنبر2019، أشهر "السربات" التي تنتمي إلى المنطقة، المعروفة بعلاقتها الوطيدة بالفرس، وبحضورها الوطني في مختلف محافل التبوريدة، بالإضافة إلى عروض رياضية، ثقافية وسهرات فنيه كبرى

وقال مصطفى الميسوري، في تصريحات سابقة لجريدة "وليلي24"، إن الجمعية التي يترأسها تراهن على هذا المهرجان للمساهمة في تنشيط الدورة الاقتصادية والسياحية والثقافية والفنية بالمنطقة. وأضاف بأن ما يميز المهرجان هو أن جل فقراته ستنظم في فضاءات مفتوحة وبالمجان لفائدة الساكنة المحلية والزوار.

 

.