مولاي يعقوب..أزمة داخلية.."البيجيدي" يتبرأ من مسيرة احتجاجية دعا إليها بعض نشطائه


وليلي24

2020-03-01 على الساعة : 11:07

خلقت الدعوة لمسيرة احتجاجية أزمة داخلية في حزب العدالة والتنمية بإقليم مولاي يعقوب، مما دفع الكتابة الإقليمية لحزب "المصباح" إلى عقد اجتماع استثنائي خصص لمناقشة ملف هذه المسيرة التي انخرط في الدعوة إليها نشطاء معروفين عن الحزب بالإقليم.

وقالت الكتابة الإقليمية للحزب، في بيان لها، إن آراء الحزب تصدر عن هيئاته التنظيمية المخول لها ذلك وليس من طرف الأشخاص، وذلك في إشارة إلى تدوينة ذكرت بأن "ي.ب"، عضو الحزب بمولاي يعقوب نشرها على صفحته بالفايسبوك.

وذكرت، وهي تعلن عن أخذ مسافة بين الحزب وبين ما ينشر من قبل بعض الأعضاء في الحزب، بأن ما "يصدر عن هذا العضو يعتبر رأيا شخصيا لا يلزم الحزب في شيء". وأعلنت بأنها تتبرأ من تدوينة هذا العضو.

وخلق هذا البيان أزمة في حزب "المصباح" بالإقليم، بحيث استغرب نشطاء من الحزب الطريقة التي صاغ بها البيان وكال فيها انتقادات لهذا الناشط الذي يعتبر من أعضاء المعارضة بجماعة مولاي يعقوب. وسبق له أن خاض معارك كثيرة دفاعا عن حزب العدالة والتنمية، وساهم بشكل كبير في صنع حضوره في الإقليم.

وكان هذا الناشط قد كتب في حائطه الفايسبوكي بأن الاحتجاج حق مشروع وبأن فعاليات المجتمع المدني بمولاي يعقوب في تنسيق مع الساكنة للخروج بإشعار للسلطة الإقليمية من أجل تنظيم مسيرة مشيا على الأقدام إلى الإقامة الملكية بسبع رواضي.