خروقات تسحب الاعتماد من النادي الرياضي المكناسي وعشاق الرياضة يطالبون بالمحاسبة


وليلي24

2020-03-06 على الساعة : 18:05

سحبت وزارة الثقافة والشباب والرياضة الاعتماد من جمعية النادي الرياضي المكناسي المتعدد الفروع، وذلك بسبب خروقات قانونية مرتبطة بمسطرة منح الاعتمادات للجمعيات الرياضية. وقالت المصادر إن سحب الاعتماد يعتبر بمثابة ضربة موجعة للمسؤولين في الجمعية، لكونه يكشف عن عمق الإهمال واللامبالاة في التعامل مع قطاع حيوي يصنع إشعاع المدينة ويساهم في الترويج لها، وله وظائف تربوية أساسية. ودعت فعاليات محلية إلى فتح تحقيق بشأن هذه القضية، لتحديد المتورطين في هذه الخروقات ومحاسبتهم وإبعادهم عن قطاع الرياضة بالمدينة، وفتح المجال أمام الكفاءات والطاقات التي يمكنها أن ترسخ احترافية النادي الرياضي المكناسي.

ولم تقم الجمعية بحل المكاتب المسيرة للجمعيات الرياضية المنضوية تحت لوائها، طبقا لما ينص عليه القانون. ويفترض هذا التوجه أن تعقد هذه الجمعيات جموعات عامة استثنائية قبل الانخراط في مضامين القانون الجديد (رقم 09.30) والملاءمة مع نصوصه التنظيمية. ولم تستكمل الجمعية ملفها القانوني وذلك بموافاة الوزارة بشواهد الانخراط لفروعها في الجامعات الرياضية والعصب الجهوية. ورفضت عدد من الجمعيات الاستجابة لدعوات حضور جموع عامة عقدتها جمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع، مما ينم عن وجود شرخ بين مكونات هذه الجمعيات وبين النادي. وينضاف هذا الشرخ ليكرس أزمة الرياضة بالمدينة، في وقت تشير فيه المصادر إلى أن هذه الأزمة تعود إلى صراعات شخصية طاحنة حول المواقع بين عدد من الأسماء في هذه الأندية، وهي الصراعات الشخصية التي لها علاقة بالحفاظ على المواقع، ولا تخدم في شيء هذا المجال الذي يحتاج إلى مراجعة جوهرية وربط المسؤولية بالمحاسبة.