صحفيون في اجتماع طارئ للرد على مسؤول في الدرك بتاونات متهم بخرق حالة الطوارئ الصحية


وليلي24

2020-05-02 على الساعة : 23:43

قالت كل من الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإكتروني بجهة فاس مكناس والنقابة المغربية للصحافة والإعلام والشبكة المغربية للصحافة الإكترونية والنقابة  المستقلة للصحافة فرع مكناس، إنها قررت عقد لقاء عبر تقنية التداول عن بعد يوم الثلاثاء 5 ماي على الساعة العاشرة ليلا، للتداول في شأن "ما يتعرض له الجسم الصحفي بإقليم تاونات من طرف قائد مركز الدرك  بتيسة من تهجم". وتحدثت الكونفدرالية والنقابة عن توظيف حسابات فيسبوكية مجهولة لتصفية حسابات مع صحفيين، وذلك مباشرة بعد تحرير مقالات تحدثت عن خروقات نسبتها إلى هذا المسؤول.  

وأشارت هذه المقالات إلى أن قائد مركز الدرك الملكي قد خرق حالة الطوارئ الصحية لمكافحة فيروس كورونا، المستمرة لغاية  20من شهر ماي القادم. وبحسبها، فإن تفاصيل هذا الخرق تعود إلى اصطحابه  لأحد أصدقائه، وهو فلاح يقطن بحي المسيرة بتيسة، كل ليلة، بعد أن يستقلان واحدة من سيارتيهما ليلا أمام أنظار باشا مدينة تيسة،  وذلك منذ فرض الحجر الصحي.

وانتقدت المقالات الصحفية هذا الخرق، وقالت إنه يضرب في العمق القانون، ويبخس بندا من مبادئ دستور المملكة، فيما يتعلق بكون القانون يعلو ولا يعلى عليه، وأن المغاربة سواسية في احترامه والامتثال إليه.