فاس..تفاصيل إصابات جنود رفعت أعداد الإصابات وأطقم عسكرية في حالة استنفار لمواجهة "كورونا"


وليلي24

2020-05-05 على الساعة : 00:43

أعلنت أطقم صحية عسكرية حالة استنفار بمدينة فاس لـ"تطويق" إصابة جنود في ثكنة ظهر المهراز العسكرية بوسط المدينة، حيث تم إجراء تحاليل مخبرية لعدد من الجنود ممن يتخوف أن تكون العدوى قد انتقلت إليهم عن طريق المخالطة، منذ تسجيل أول حالة إصابة لجندي في الثكنة.

وأعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس ، مكناس على أن عدد الحالات المسجلة اليوم الإثنين بالجهة وصل إلى 42 حالة جديدة، كلها من مدينة فاس. وفي غياب معطيات تفصيلية حول هذه الإصابات، أشارت مصادر محلية على أن أغلبها تعود لجنود ومخالطين.

وكثفت الأطقم الصحية من إجراء التحاليل المخبرية ونقل المصابين إلى الأجنحة المخصصة في المستشفى العسكري بمكناس، حيث يتلقون العلاجات الضرورية. وتحدثت بعض المصادر عن حالات تم نقلها إلى المستشفى العسكري بالرباط.

وحظيت هذه المجهودات التي تبذلها مختلف الأطقم في الجبهات الأمامية لمواجهة الجائحة بإشادة محلية، وقالت المصادر إن ارتفاع عدد الحالات له علاقة بمجهودات مكثفة تبذل لتطويق الجائحة ومنع انتشارها. وأضافت بأن عددا من المصابين لم تكن تظهر عليهم أية أعراض.  

وكان أحد الجنود، وفقا للمصادر ذاتها، قد توفي بسبب تدهور حالته الصحية. وأشارت المصادر إن المتوفى المصاب كان يعاني قيد حياته من أمراض مزمنة.

وتوقعت المصادر أن تعود الحالة الوبائية إلى الاستقرار النسبي بالمدينة في غضون الأيام القليلة القادمة.