العمدة الأزمي "يقتحم" شبكات التواصل الاجتماعي ومعارضوه: حملة انتخابية بعد سنوات عجاف


وليلي24

2020-05-05 على الساعة : 23:00

بعد سنوات من "الغياب" على شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، دشن العمدة الأزمي شهر ماي الجاري بفتح صفحته الرسمية على الفايسبوك، كما أعلن مقربون منه على أنه قرر أيضا التواصل مع المواطنين عبر "الواتساب".

واحتفى مؤيدوه بهذه المبادرة وذكروا بأنها تندرج في إطار ترسيخ لتوجه التواصل بين العمدة الأزمي والساكنة المحلية، موردين بأن رئيس المجلس الجماعي ظل في تواصل دائم مع المواطن المحلي، عبر عدة آليات، ومنها اللقاءات المباشرة التي يعقدها، ولقاءاته مع وسائل الإعلام، وظهوره في شبكات التواصل الاجتماعي لمناقشة عدد من القضايا ذات الصلة بالشأن العام المحلي والوطني.

في حين أشار معارضون إلى أن العمدة الأزمي قد غاب عن الميدان منذ انتخابه رئيسا للجماعة. وأشهر هؤلاء المعارضون ضعف الإنجازات على أرض الواقع، عكس ما تم تقديمه من وعود رنانة إبان الحملة الانتخابية السابقة. وواجه العمدة الأزمي موجات انتقادات، تحول بعضها غلى احتجاجات إبان تنظيمه لندوات ولقاءات لتقديم "حصيلة" إنجازاته في نصف ولايته.

وقال المعارضون إن الالتحاق المتأخر بشبكات التواصل الاجتماعي يرمي من خلاله العمدة الأزمي إلى محاولة تجاوز الهوة الساحقة التي توجد بينه وبين الفعاليات المحلية، خاصة أمام انتشار خطاب لا يتوانى في التعبير عن إحباط عميق لدى فئات واسعة من المواطنين بخصوص إنجازات حزب العدالة والتنمية طيلة "السنوات العجاف" التي تولى خلالها تدبير الشأن العام المحلي.