حسن أيت الجيد يتحدث عن جديد قضية اغتيال "بنعيسى أيت الجيد" في غرفة الجنايات بفاس


وليلي24

2020-05-12 على الساعة : 23:32

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، 12 ماي 2020، تأخير ملف الشهيد بنعيسى أيت الجيد إلى جلسة 22 شتنبر 2020. واقترن تأجيل الملف على حاله بالظرفية الصعبة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

وقال حسن أيت الجيد إن أسرة الشهيد تقدر الظروف المحيطة بهذا التأجيل، وتنوه بإجراءات الطوارئ الصحية، وتدعو المغاربة إلى الالتزام بقوة بالإجراءات الوقائية لمواجهة الجائحة. وذكر بأن العودة إلى الميدان سيتم الإعلان عنه مباشرة بعد اجتياز هذه الظرفية الصعبة، وذلك لمواصلة النضال من أجل التعريف بالقضية والمطالبة بالكشف عن الجناة ومعاقبة كل المتورطين.

وكانت المحكمة قد قررت سابقا تأجيل جلسة محاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، رغم أن الملف كان جاهزا للمناقشة في المضمون والاستماع للشاهد والمتهم. وبررت المحكمة التأجيل بكونها  

لم تتوصل بقرار تصفية مكتب منسق دفاع أيت الجيد، المرحوم ذ. جواد بنجلون التويمي ، على اعتبار أن هذا الأخير هو من وضع الشكاية ضد المتهم او المتهمين نيابة عن الطرف المدني، يقول حسن أيت الجيد عن عائلة الشهيد.

ويواجه القيادي في "البيجيدي"، عبد العالي حامي الدين، جناية المشاركة في القتل العمد عن سبق إصرار وترصد في قضية مقتل الشهيد بنعيسى آيت الجيد يوم 25 فبراير 1993 بذات المدينة.