في زمن كورونا..تفاصيل ترحيل "تعسفي" لسجين سلفي ووضعه في زنزانة "الكاشوا" بسجن "تولال"


وليلي24

2020-05-14 على الساعة : 23:23

قدمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين تفاصيل صادمة لعملية ترحيل نزيل سلفي من سجن عكاشة إلى سجن "تولال2"، ووضعه في زنزانة العقاب الانفرادي.  

وقالت اللجنة إن المندوبية العامة لإدارة السجون قد أقدمت في عز أزمة تفشي جائحة كورونا بتاريخ 08-05-2020 على الترحيل التعسفي في حق المعتقل الإسلامي رشيد الغريبي العروسي من سجن عين السبع "عكاشة" بالدار البيضاء إلى سجن تولال 2 بمكناس، والزج به في زنزانة العقاب الإنفرادية "الكاشو" ليقضي فيها 45 يوما مع حرمانه من الإتصال بأسرته، دون أي سبب معقول يستدعي هذا الخرق الصارخ للإجراءات الإحترازية لمحاصرة الجائحة. ولم تصدر مديرية السجون بعد أي توضيحات تخص هذا الملف الذي انضاف إلى سلسلة ملفات دفعت اللجنة المشتركة للسلفيين إلى توجيه انتقادات لاذعة لهذه الإدارة.

وذكرت اللجنة بأن المعتقل الإسلامي رشيد العروسي الغربي طالب في سلك الدكتوراه، موجز في شعبة القانون العام و حاصل على الماستر في تدبير الشأن المحلي تحت عنوان “مسألة الهوية و الجهوية في المغرب”.

وأوردت بأن فريق العمل المعني بحالات الاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة قد طالب في وقت سابق المغرب بالإفراج الفوري عن المعتقل الإسلامي المذكور الذي صدر في حقه سنة 2003 حكما بالسجن 20 سنة.