الحالة الوبائية بجهة فاس تتجه نحو الاستقرار..مدن في طريقها نحو التعافي وفاس تشكل الاستثناء


وليلي24

2020-05-17 على الساعة : 22:45

طبقا لمستجدات الحالة الوبائية التي كشفت عنها المديرية الجهوية لوزارة الصحة، مساء اليوم الأحد، 17 ماي 2020، فإن الوضعية في جل مدن ومناطق جهة فاس ـ مكناس تتجه نحو الاستقرار، باستثناء مدينة فاس التي تواصل تسجيل إصابات. وسجلت اليوم المدينة 6 إصابات جديدة، ما رفع عدد الإصابات بها إلى 588 حالة، من أصل 945 إصابة بالجهة. ورغم ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات، فإن ارتفاع عدد حالات التعافي يعتبر من المؤشرات الإيجابية للخروج من دائرة الخطر، إذا ما استمر المواطنون في الالتزام بالحجر الصحي وتوجيهات وزارة الصحة.

فقد خرجت مدينة صفرو من منطقة الخطر، بعدما كانت تسجل عددا من الإصابات، خاصة في منطقة "عين الشكاك" التي أصيب بها مجموعة من عناصر القوات المساعدة. ولم تسجل اليوم أي حالة إصابة.

وحافظت مدينة مكناس لعدة أيام عن وضعها المستقر، ولم تسجل بدورها أي إصابة، في وقت بلغ بها عدد المتعافين 99 شخصا، ولم يتبق سوى 5 مصابين لتتعافى المدينة، بعدما كانت قد سجلت في المجمل 118 إصابة، ضمنها 14 حالة وفاة.

ويقترب إقليم مولاي يعقوب بدوره من الخروج من منطقة الخطر، بعدما أعلن عن شفاء 5 أشخاص، من أصل 7 أشخاص. وأعلنت مدينة تازة خالية من الفيروس يوم أمس، بعد تعافي 54 مصابا. وكانت قد التحقت بمدينة إيفران التي أعلنت بدورها متعافية منذ أيام.

وتتجه تاونات بدورها لتلحق بركب المدن المتعافية، بعد تسجيل شفاء 7 حالات، ولم يتبق من المصابين سوى 5 أشخاص لتعلن المدينة نفسها خارج دائرة الخطر.

أما إقليم بولمان، فإنه لم يسجل أي حالة إصابة منذ ظهور الجائحة.