صادم..مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لمواطنين في اتجاه مقر عمالة صفرو للمطالبة بالدعم


وليلي24

2020-05-26 على الساعة : 17:30

في خطوة مثيرة في زمن الطوارئ الصحية المرتبطة بمواجهة جائحة كورونا، أقدم، صباح اليوم الثلاثاء، عشرات المواطنين من جماعة أهل سيدي لحسن بنواحي إقليم صفرو، على تنظيم مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام في اتجاه مقر عمالة الإقليم، وذلك للاحتجاج على عدم استفادتهم من الدعم المخصص من قبل صندوق مواجهة الجائحة للأسر المتضررة من تداعياتها.

ولم يستفد المتضررون من مساعدات أخرى وزعت من قبل السلطات المحلية على الأسر المعوزة، بحسب المتضررين.

ووجد هؤلاء أنفسهم في مواجهة ظروف اجتماعية صعبة، مما دفعهم إلى الخروج في مسيرة احتجاجية، رغم إجراءات منع التجمعات.

وفي الوقت الذي تدخلت السلطات المحلية، بعد مفاوضات عسيرة، على ثني المحتجين على مواصلة مسيرتهم، استغربت فعاليات محلية اختفاء المنتخبين الجماعيين عن الأنظار في مواجهة هذا الوضع الخطير، وإقناع الساكنة للعدول على مواصلة الاحتجاج مع التدخل لتجاوز الأوضاع الاجتماعية التي تعيشها أسرهم. وأفادت المصادر أن المثير في هذا الاختفاء أن عددا من الأعيان المنتخبين في المنطقة يظلون يتسولون منهم أصواتهم في المحطات الانتخابية، لكنه عندما احتجاهم المتضررون، فضل عدد كبير منهم أن يغلق هاتفه النقال وأن يختفي عن الأنظار، في انتظار المحطة الانتخابية القادمة.

ودعا المتضررون إلى فتح تحقيق بشأن عدم استفادتهم من الدعم الاجتماعي الذي يوزع على الأسر المعوزة. كما دعوا إلى تمكينهم من الاستفادة من دعم صندوق مواجهة الجائحة.