فاس..وزارة التعليم تدخل على خط قضية احتجاجات أسر ضد مؤسسة تعليمية خصوصية معروفة


وليلي24

2020-05-27 على الساعة : 19:14

بعد سلسلة من الاحتجاجات والانتقادات، ميدانية وأخرى في شبكات التواصل الاجتماعي، دخلت وزارة التعليم على خط قضية الأزمة الحادة التي اندلعت  بين أسر تلاميذ وإدارة مدرسة تعليمية خصوصية معروفة بطريق عين الشقف بمدينة فاس. واستقبل مسؤولون في مديرية التعليم، زوال اليوم الأربعاء، ممثلين عن التنسيقية، وأكدوا لهم بأن هذا الخلاف بين الطرفين سوف لن يؤثر على اجتياز التلاميذ للامتحانات الإشهادية، خاصة تلاميذ البكالوريا الذين لا يزالون يستعدون لخوض هذه المحطة الحاسمة في حياتهم التعليمية.

واندلعت الأزمة بين الطرفين بسبب تداعيات جائحة كورونا، حيث يطالب الآباء بمراجعة تكاليف الدراسة واعتماد الليونة في عملية الأداء بما يراعي الأوضاع الجديدة الصعبة لعدد من الأسر. وبحسبهم، فإن إدارة مؤسسة "الإقامة" رفضت فتح أي قنوات للحوار مع تنسيقية تمثلهم، وأصرت على أداء كل التكاليف ذات الصلة بالتمدرس والتنقل، وهو ما زاد من تغذية غضب الأسر المتضررة التي لوحت بإمكانية مغادرة جماعية لأبنائهم نحو مؤسسة تعليمية أخرى، وأصروا على ضرورة مراجعة التكاليف، إسوة بما أقدمت عليه مؤسسات تعليمية كثيرة. ولم يصدر بعد أي توضيح عن إدارة هذه المؤسسة التعليمية.

وأشارت التنسيقية إلى أن رئاسة التنسيقية رفقة عضوين من أعضاء مكتب التنسيقية قاموا بزيارة ميدانية إلى مقر إدارة نيابة التعليم  وتم استقبالهم من طرف المدير واثنين من مديري المصالح التربوية. وذكرت التنسيقية بأن نيابة التعليم تفاعلت بشكل إيجابي بفكرة وأهداف تأسيس التنسيقية في ظل هذه الأزمة. وطمأنت جميع أولياء الأمور بأن كل ما يخص أبناءهم فيما يتعلق بعملية إمتحانات المستويات الإستشهادية والباكالورية. وأكدت بأنها سوف تكون مؤطرة ومراقبة في إطار الشفافية والوضوح وتساوي الفرص، فيما يرتقب أن تشرف مديرية التعليم على اجتماع يفترض أن تحضره التنسيقية وإدارة المؤسسة التعليمية المعنية.