"رباط الخير" بنواحي صفرو..استقالة جماعية تهز الجماعة واتهامات بهدر المال العام


وليلي24

2020-05-28 على الساعة : 20:04

عاشت منطقة رباط الخير بنواحي صفرو، اليوم الخميس، 28 ماي الجاري، هزة سياسية كبيرة، وذلك على خلفية إقدام عدد كبير من أعضاء المجلس الجماعي على تقديم استقالة جماعية، وتوجيه اتهامات لرئيس الجماعة باتخاذ قرارات انفرادية ساهمت في هدر المال العام. ومن اللافت أن ضمن المستقيلين، نواب للرئيس ورؤساء للجن، إضافة إلى عدد من الأعضاء.

وفي الوقت الذي لم يصدر بعد أي رد عن رئيس الجماعة، قالت مصادر محلية إن هذه الاستقالة الجماعية ليست في العمق سوى مبادرة للفت الانتباه، موردة بأن الأعضاء يعرفون جيدا بأن القانون المنظم ينص على أن الاستقالة لكي تكون مقبولة قانونيا يجب أن تتم بشكل فردي، وليس بشكل جماعي. وأضافت المصادر بأن اللافت في هذه المبادرة أنها تتضمن أسماء منتخبين معروفين بدفاعهم عن قرارات الرئيس في وقت سابق، ومصادقتهم عن جميع القرارات التي تعرض عليهم في دورات المجلس. ومنهم من مارس التفويضات التي منحت له، ويتحمل مسؤولية عملية في تدبير الشأن العام المحلي.

واتهمت وثيقة الاستقالة الجماعية التي وقعها ما يقرب من 22 عضوا، رئيس الجماعة بالانفراد بالقرارات في جميع المجالات والشطط في استعمال السلطة وعدم إشراك المنتخبين في تسيير شؤون الجماعة والتجاهل التام للمصلحة الإدارية للمواطنين وكذا المشاريع التنموية مما يساهم بشكل واضح في هدر المال العام، واستغلال الجماعة لأغراض شخصية. وتحدثت الوثيقة عن أخطاء في مشاريع مهيكلة للجماعة بسبب عدم إشراك المنتخبين. ولم تقدم الوثيقة أي معطيات تفصيلية حول هذه الاتهامات.