فضيحة بصفرو..عاملات مطابخ المؤسسات التعليمية لم يتوصلن بأجورهن منذ 5 أشهر


وليلي24

2020-05-31 على الساعة : 17:57

فجرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بصفرو فضيحة من العيار الثقيل، وقالت، في رسالة مفتوحة، إن عاملات المطابخ داخل المؤسسات التعليمية لم يتوصلن بأجورهن منذ يناير من السنة الجارية، أي منذ ما يقرب من 5 أشهر. وأعادت هذه القضية مسألة تتبع صفقات التدبير المفوض في قطاع التعليم إلى الواجهة، خاصة وأن الانتقادات توجه إلى عدد من الشركات المكلفة بعدم تطبيق دفاتر التحملات، خاصة منها ما يتعلق بالشق الاجتماعي، والالتزام بمقتضيات مدونة الشغل، على مساوئها.

ووجهت الجمعية هذه الرسالة المفتوحة إلى كل من عامل إقليم صفرو، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التعليم  بفاس ـ  مكناس، والمديرة الإقليمية للتعليم بصفرو، في وقت عمدت فيه السلطات التعليمية إلى دعوتهمن مجددا للالتحاق بأماكن العمل استعدادا للامتحانات الإشهادية، لكن دون تسوية الوضعية المزرية التي يعشنها والتي ازدادت سواء بسبب إجراءات الطوارئ الصحية.

وقالت إن مكتبها يتابع بقلق و استنكار شديدين وضعية عاملات المطابخ داخل المؤسسات التعليمية بإقليم صفرو بسبب عدم توصلهن بأجورهن المستحقة منذ فاتح يناير 2020.

وسجلت بأن هذه العاملات كن يزاولن عملهن داخل مختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم  إلى غاية توقف الدراسة بسبب ما أملته قرارات الطوارئ الصحية في أواخر شهر مارس ، لتتم دعوتهن لاستئناف عملهن استعدادا لفترة الامتحانات الإشهادية .

وأكدت الجمعية على الطابع الاستعجالي لصرف حقوقهن ومستحقاتهن المادية، موردة بأنهن يعانين أيضا من ضرب حقوقهن الشغلية الاجتماعية.