فواتير الماء والكهرباء بجهة فاس ـ مكناس..تخوفات من تداعيات جائحة كورونا


وليلي24

2020-06-01 على الساعة : 12:34

في الوقت الذي أعلنت فيه عدد من وكالات الماء والكهرباء، ومعها المكتب الوطني للماء والكهرباء، عن استئناف عمل موظفيها في مراقبة عدادات استهلاك الماء والكهرباء، وتوزيع فواتير الاستهلاك على المنازل بمختلف مدن ومناطق جهة فاس ـ مكناس، عبرت فئات واسعة من المواطنين عن تخوفاتها من تداعيات عجزها عن تسديد تراكمات الاستهلاك للأشهر الماضية، بسبب تداعيات جائحة كورونا.

واكتفت جل الوكالات والمكتب بالجهة بإعلان استئناف جولات موظفيها لمراقبة العدادات، وتوزيع فواتير الاستهلاك، لكنها لم تشر إلى أي إجراءات من شأنها أن تطمئن المواطنين، وأن تخفف العبء عليهم في ظل ظروف اجتماعية صعبة.

ويتخوف المواطنون من أن تؤدي هذه الخطوة إلى المرور إلى خطوة موالية تتعلق بقطع التيار الكهربائي عن المنازل في حالة عدم التسديد وتغريم المعنيين.

ودعت فعاليات محلية الفعاليات الحزبية والنقابية بالجهة إلى الدخول على خط هذه القضية الحارقة، لفتح قنوات حوار مع مسؤولي هذه المؤسسات لاتخاذ إجراءات من شأنها أن تساهم في تخفيف الضغط النفسي على المواطنين، والناجم عن الأوضاع الاجتماعية لجائحة كورونا. كما دعت الفعاليات ذاتها المجالس المنتخبة إلى اتخاذ إجراءات للتنفيس عن المواطنين، ولو اقتضى الأمر تخصيص ميزانيات استعجالية ذات طابع اجتماعي لمثل هذه الأغراض، وذلك يتم الحفاظ على الخدمة العمومية الأساسية، دون الإضرار بفئات واسعة من المواطنين الذين فقدوا مصادر عيشهم، وتراكمت عليهم الالتزامات الاجتماعية من كراء واستهلاك ماء وكهرباء...، دون أن يكون لهم دخل قار يمكنهم من التغلب على الأوضاع الجديدة.