فاس..وفود حزبية ونقابية وجمعوية وإعلامية تعزي "الاتحاد الاشتراكي" في وفاة اليوسفي


وليلي24

2020-06-01 على الساعة : 13:08

لليوم الثالث على التوالي، وبعد إجراءات تعقيم واحترازات صحية مرتبطة بمواجهة جائحة كورونا، فتح حزب الاتحاد الاشتراكي مقر "أحمد أمين" بوسط مدينة فاس، لاستقبال المعزين في فقدان عبد الرحمان اليوسفي، الكاتب الأول السابق للحزب، والوزير الأول الأسبق، وأحد القادة الوطنيين.

ووجه جواد شفيق، الكاتب الإقليمي للحزب، وعضو مكتبه السياسي، الشكر لكل الأحزاب والنقابات والجمعيات والمنتخبين والإعلاميين من الذين حجوا إلى مقر الحزب لتقديم التعازي. وقال إن المجاهد عبد الرحمان اليوسفي لم يكن فقط قائدا اتحاديا، أو حزبيا منكمشا على ذاته، بل إن مساره وحضوره ومبادئه ودفاعه عن قضايا الوطن، شكل موضوع إجماع حوله، وهو ما يبعث الكثير من الاعتزاز في نفوس الاتحاديين. وأكد شفيق بأن الرسالة التي حملها عبد الرحمان اليوسفي هي رسالة نبيلة، يتقاسمها معه كل الديمقراطيين والحداثيين والوطنيين، وهي رسالة ستظل حية، يضيف شفيق.

وتلقى حزب "الوردة" تعازي عدد من الوفود التي مثلت أحزابا سياسية ونقابية وجمعوية. كما تلقى تعازي عدد من مكونات الحقل الإعلامي بالجهة. وزارت وفود تمثيلية عن نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال وفعاليات من الآفاق الأخرى لأسرة اليسار مقر الحزب، وقدموا التعازين لمسؤولي الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي. وسجلوا هذه المبادرة في سجل قرر حزب "الوردة" أن يؤرخ به هذا الفقدان.

وإلى جانب هذه التمثيليات التي حجت إلى المقر في هذا المصاب الجلل، تلقى الاتحاديون بالمدينة عشرات المكالمات والرسائل من المواطنين في فقدان عبد الرحمان اليوسفي، أيقونة من أيقونات اليسار المغربي، ورجل من رجالات المغرب الحديث.