فاس..المستشفى الجامعي يغلق قوس "ضغط" كورونا وفعاليات محلية تشيد بإنجازات أطقمه


وليلي24

2020-06-02 على الساعة : 19:35

أعلنت إدارة المستشفى الجامعي الحسن الثاني، يوم أمس الاثنين، أن آخر  المرضى بأجنحة استشفاء "كوفيد 19"، وهو طفل يبلغ من العمر 14 سنة، قد غادر المركز الاستشفائي رفقة 15مرضى آخرين. وباستثناء مريضين، أحدهما مريضة بمصلحة إنعاش كوفيد19، ومريض ثاني بجناح كوفيد19 ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية، فإن المستشفى قد أغلق قوس ضغط "كورونا"، إذا لم تظهر مفاجآت أخرى من شأنها أن تعكر الجو، وأن تفرض من جديد إعلان حالة الاستنفار الطبية لمواجهة الجائحة.

وقالت المصادر إن الوضع يشجع على الارتياح، لكنه أيضا يفرض الكثير من الحذر، وتبعا لذلك، فإن الأطقم الطبية والتمريضية والإدارية تواصل تجندها وانخراطها في المجهودات الوطنية لمواجهة الجائحة.

وفي السياق ذاته، فإن فعاليات محلية جمعوية وإعلامية تواصل الإشادة بالمجهودات المبذولة من قبل مختلف الأطقم العاملة بأجنحة "الكوفيد19"، طيلة الفترة السابقة، مما يكرس صورة مشعة لهذه المؤسسة الاستشفائية التي تساهم في تقديم خدمات علاجية لساكنة الجهة، وحتى الجهات المجاورة، وسط ضغط كبير ناجم عن ضعف أداء المستفشيات الإقليمية ومراكز القرب.