فاس..اختبارات الباكالوريا في مدرجات وقاعات الكليات..تفاصيل استعدادات كبيرة في ظروف استثنائية


وليلي24

2020-06-04 على الساعة : 19:28

تجري الاستعدادات لتحتضن الكليات بمدينة فاس لتحتضن مختلف مراحل اختبارات البكالوريا. وقالت الأكاديمية. فقد انعقد صباح يوم أمس الأربعاء 3يونيو 2020، اجتماع تنسيقي بكلية العلوم والتقنيات بفاس ترأسه محسن الزواق، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس ـ مكناس بحضور عميد كلية العلوم والتقنيات،  وزهير  شهبي،  المدير الإقليمي بفاس، ورئيس مصلحة الامتحانات  و20 إطار إداريا وتربويا من رؤساء مراكز امتحانات الباكالوريا دورة يوليوز 2020  وفق التصور الجديد .

وقالت الأكاديمية في تقرير لها إن الاجتماع خصص للتداول في الإجراءات والتدابير المتخذة والتي سيتم اتخاذها لضمان نجاح امتحانات الباكالوريا دورة 2020 في ظل الظروف الاستثنائية، والتدابير الاحترازية ،وفق بروتوكول السلامة الصحية لجميع الفاعلين والمتدخلين .

وشكر مدير الأكاديمية رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله  وعمداء الكليات على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة  باحتضانهم  مراحل اختبارات الباكالوريا لهذه السنة، في ظل الظروف الاستثنائية المرتبطة بالجائحة.

مدير الأكاديمية أوضح أن هذه العملية تهدف إلى تعزيز التواصل مع المترشحات والمترشحين وتأطير مجهوداتهم للإعداد الناجع لاجتياز هذه الامتحانات، وتمكينهم من الاطلاع على كل الجوانب القانونية والتنظيمية، وكل المستجدات الخاصة بامتحانات الباكالوريا لدورة 2020، وكذا المستجدات التي تهم عملية “التعليم عن بعد” في ظل التدابير الاحترازية التي اتخذتها المملكة من أجل الحد من انتشار وباء “كورونا – كوفيد19".

وأضاف موضحا أن الوثائق التي تم تزويد المترشحين بها ،تشمل دليل المترشح(ة) لامتحانات البكالوريا دورة 2020؛ والقرار المنظم للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا؛ ورابط ولوج ملف الأطر المرجعية لجميع اختبارات امتحانات البكالوريا. كما عملت الوزارة على تكييف الأطر المرجعية المتعلقة بهذا الامتحان لتشمل حصريا الدروس التي تم إنجازها بصفة حضورية انطلاقا من الدخول المدرسي وإلى غاية 14 مارس 2020 الذي صادف تعليق الدراسة  الحضورية بالمؤسسات التعليمية، وذلك في سياق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها بلادنا للحد من انتشار وباء كورونا.

من جهته، أبرز المدير الإقليمي بفاس أن هذا اللقاء التنسيقي مع رؤساء مراكز الامتحانات يندرج في إطار سلسلة اجتماعات  توجيهية  وتأطيرية تنظمها المديرية الإقليمية بفاس استعدادا لامتحانات الباكالوريا، مع كافة المتدخلين  مشيرا إلى اهمية اجتماع  عقد على مستوى الولاية برئاسة والي الجهة  ومختلف السلطات الأمنية ،بهدف وضع كل الترتيبات الاحترازية الواجب اتخاذها قبل امتحانات وفق خصوصيات كل مركز امتحان

وأبرز المدير الإقليمي لفاس أن امتحانات الباكالوريا لهذه السنة  تتميز بإجرائها خارج المؤسسات التعليمية، بالمركبات الرياضية ومدرجات الجامعات والكليات والمعاهد  حرصا على التباعد الاجتماعي.  وشكر بدوره رئيس الجامعة والعمداء بكل من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ظهر المهراز وكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس وكلية العلوم والتقنيات بفاس والكلية المتعددة التخصصات  بتازة  الذين فتحوا أبواب مدرجاتهم وقاعاتهم من أجل توفير أحسن الظروف وأخذ كل الاحتياطات اللازمة والتدابير الاحترازية الواجب اتخاذها مع الحرص على التباعد الاجتماعي  للمترشحين لاجتياز الامتحانات  نظرا للظرفية الاستثنائية ضمانا لنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام  .

 من جهة ثانية ذكر بمجموعة من المقتضيات المرتبطة  بالتوجيهات الوزارية في هذا الشأن  المعمول بها والتي سيتم الانخراط فيها موضحا  أن اللقاء مع  رؤساء مراكز الامتحانات التي ستجرى بالكليات خاصة كلية العلوم والتقنيات  وكلية الآداب سايس يأتي كذلك  بهدف إطلاعهم على المستجدات وضرورة أخذ جميع الاحتياطات والتدابير الوقائية من عملية تعقيم المراكز بشكل يومي وتوفير كل ما يلزم لجميع المتدخلين والمترشحين من مواد التطهير والتعقيم والكمامات وأجهزة قياس الحرارة ومواد النظافة  وقفازات.

وخلال هذا اللقاء تم للتداول في كل الإجراءات والتدابير المتخذة والتي سيتم اتخاذها لإجراء امتحانات الباكالوريا في ظل الظروف الاستثنائية  سواء بمراكز الامتحانات أو  بمراكز التصحيح ، كما تم التركيز على محاربة الغش الإجراءات الصارمة للتصدي لهذه الظاهرة وفق التشريعات والمساطر المعمول بها   .