سجن "رأس الماء"..سلفيون يعودون إلى الواجهة ويتهمون إدارة السجن بمصادرة مواد غذائية لنزيل


وليلي24

2020-06-06 على الساعة : 11:44

يبدو أن الصراع بين السلفيين وإدارة السجون بالمغرب مرشح لأن يستمر في القادم من الأيام، وذلك على خلفية إجراءات يشير السلفيون إلى أنها ترمي إلى تضييق الخناق عن النزلاء المعتقلين على خلفية قضايا الإرهاب. آخر الملفات التي أثارتها اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين  يتعلق باتهام إدارة سجن "راس الماء" بنواحي فاس بمصادرة مواد غذائية لنزيل سلفي.

اللجنة قالت إن الأمر يتعلق بالسجين يوسف عبيدار. وذكرت بأنه يتعرض لسوء المعاملة و الإستفزاز من طرف إدارة السجن، و لمصادرة المواد الغذائية التي يشتريها من متجر المؤسسة السجنية بشكل مستمر بحجة أنه لا يحق له اقتناءها!

وأوردت اللجنة بأن الوجبات الغذائية المقدمة غير كافية كما و نوعا، و غير متوازنة ولا تكفي للإحساس بالشبع، الأمر الذي يجعل السجناء دائما مضطرين لاقتناء ما يسد جوعهم من المتجر على قلة العرض الذي يقدمه من حيث النوع والكمية.

وطالبت أسرة هذا المعتقل، بحسب اللجنة، بتدخل الجهات الوصية على ملف المعتقلين الإسلاميين والمنظمات الحقوقية لرفع الظلم و الحيف الذي يطال ابنهم، علما أن مطلبه حق إنساني بسبط و مشروع وهو الإحساس بالشبع.