ودادية سكنية بـ"تيسة": التجهيزات الأساسية في وضعية كارثية والمجلس البلدي هو المسؤول!


وليلي24

2020-06-06 على الساعة : 12:05

استعرضت ودادية سكنية بمدينة "تيسة" بإقليم تاونات معطيات عن تجهيزات أساسية تعاني من وضعية كارثية، ولم تتردد في توجيه انتقادات لاذعة للمجلس البلدي. وقالت ودادية  الزهور – حي الداخلة بتيسة، إن حالة الحي مزرية وكارثية. وذكرت بأن  المجلس البلدي يفتقد لاستراتيجة واضحة المعالم لإخراج الحي من هذه الوضعية.

وتحدثت، في استعراضها للتفاصيل، عن الإهمال الذي يطال مشروع سوق الخضر، ما جعله يتحول من نعمة إلى نقمة على ساكنة الحي جراء كثرة الأزبال انعدام حلول واقعية لرفع الضرر عن المواطنين بسبب غياب بنية تحتية مرافقة لمثل هاته المشاريع من مرافق صحية كافية وإنارة و ماء صالح للشرب وتبليط لجوانب المشروع...وذكرت بأن كل ازقة و شوارع الحي و شبكة الصرف الصحي أصبحت في وضعية كارثية تحتاج لإعادة التهيئة والصيانة

ويعاني مشروع تهيئة الحي من توقف وصفته الودادية بالمفاجئ، وذلك بعد إعادة برمجته. وقالت إن الجهات المعنية لم تعلن  عن سبب هذا التوقف وما هي الإجراءات المتخذة في هذا الشأن.

 وفي السياق ذاته، تساءلت عن مآل القطعة الأرضية المخصصة لبناء مسجد حي الداخلة، وعبرت عن رفضها لتحويل القطعة لأغراض أخرى.  

كما تطرقت لكثرة الازبال  واعتماد الجماعة على معدات متقادمة و متلاشية، وتساءلت عن مصير ميزانية أوردت بأنها كانت مخصصة لشراء حاويات النفايات وغياب شبه مطلق لليد العاملة وإهمال العناية بالأشجار الشيء الذي عرض معظمها للتلف، وانتشار الحشرات والكلاب الضالة. وسجلت أيضا بأن رائحة المياه العادمة غزت الحي برمته جراء افتقاد الفوهات للأغطية  الحديدية التي تعرضت للسرقة و التلف .