صفرو..الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على خط "قطع الروبيني" في جماعة رباط الخير


وليلي24

2020-06-06 على الساعة : 13:06

تطورات مثيرة لا تزال تعرفها تصريحات منسوبة إلى رئيس جماعة رباط الخير بنواحي إقليم صفرو، في معرض رده عن استقالة جماعية لحوالي 22 عضوا من أعضاء الجماعة. فقد دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع المنزل، على خط القضية التي أصبحت تعرف بـ "قطع الروبيني"، ودعت الجهات المعنية إلى فتح تحقيق بشأنها.  

وقال رئيس الجماعة، عبد الصمد سلوان، حسب تصريحات أوردها موقع "أنفاس بريس"، إن الاستقالة الجماعية لأغلبية الأعضاء، ومنها نواب ورؤساء لجن، مردها إلى اتخاذه لقرار "قطع الروبيني". ولم يكشف عن تفاصيل هذا الصنبور الذي قطعه عن الأعضاء، خاصة وأن الأمر يتعلق بتدبير شأن عام وبأموال عمومية. وزاد رئيس الجماعة في القول، حسب ذات التصريحات،  إنه تعرض في عدد من المناسبات للابتزاز والذي اورد بأنه يرمي إلى الحصول على الوقود وقضاء مآرب شخصية لا علاقة لها بتدبير الشأن الجماعي.

ومن جهتها، ذكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع المنزل، بأنها تتابع بقلق شديد تداعيات الاستقالة الجماعية لأعضاء رباط الخير وانعكاساتها على الحقوق الاجتماعية للمواطنين وعلى المشاريع التنموية للجماعة.

وذكرت بأن تصريحات الرئيس والتي أرجعت أسباب الانفجار إلى "غغلاق الروبيني" توحي بوجود اختلالات طيلة السنوات الفارطة. وطالبت بفتح تحقيق في الموضوع.

وكانت وثيقة استقالة جماعية وقعها ما يقرب من 22 عضوا، قد اتهمت رئيس الجماعة بالانفراد بالقرارات في جميع المجالات والشطط في استعمال السلطة وعدم إشراك المنتخبين في تسيير شؤون الجماعة والتجاهل التام للمصلحة الإدارية للمواطنين وكذا المشاريع التنموية مما يساهم بشكل واضح في هدر المال العام، واستغلال الجماعة لأغراض شخصية. وتحدثت عن أخطاء في مشاريع مهيكلة للجماعة بسبب عدم إشراك المنتخبين. ولم تقدم الوثيقة أي معطيات تفصيلية حول هذه الاتهامات.