فاس..إصابات جديدة في أحياء شعبية تؤجل تطلع المدينة لاستئناف أنشطتها بعد أشهر من الجمود


وليلي24

2020-06-12 على الساعة : 21:06

تأكد رسميا إصابة 9 أشخاص بفيروس كورونا المستجد، اليوم الجمعة، بمدينة فاس، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات بها إلى 640 إصابة، ضمنها 608 حالة شفاء، و9 وفيات، و23 لا تزال تتلقى العلاج.

ولم تكشف المديرية الجهوية للصحة، كعادتها، عن أي تفاصيل تخص هذه الإصابات الجديدة، لكن المصادر قالت إن الأمر يتعلق بإصابة مخالطين لحالات سابقة.

لكن ما يزيد من تخوفات فئات واسعة من السكان أن هذه الحالات تم اكتشافها في أحياء شعبية، حيث سجلت 5 حالات جديدة بحي سيدي بوجيدة، وحالتين بحي عوينات الحجاج، وحالتين في حي بنزاكور.

وإذا ما استمر تسجيل حالات إصابة أخرى في القادم من الأيام، فإن تطلعات المدينة للالتحاق بمدن وأقاليم المناطق رقم1، ستتأجل، ولن تتمكن، تبعا لذلك، من إعادة فتح أنشطتها الاقتصادية، وهو ما من شأنه أن يزيد في تعقيد الأوضاع الاجتماعية بها والتي تعاني أصلا من التدهور، قبل أن تزيد تداعيات الجائحة من ترسيخها.

ولم يسجل الحاجب أي إصابة جديدة. وإذا ما استمرت الحالة الوبائية به في الاستقرار، فإنه من المرتقب أن يعلن تعافيه من الجائحة، ما سيؤهله لاستئناف أنشطتها، كما هو الشأن بالنسبة لمدن الجهة الـ7 التي استأنفت أنشطتها، طبقا لإجراءات تخفيف الحجر الصحي الذي أقرته السلطات الحكومية.