فاس..رقعة الغضب ضد مؤسسات تعليم خصوصي في اتساع..مؤسسة "الجبر" في الواجهة


وليلي24

2020-06-18 على الساعة : 19:15

وصلت رقعة الاحتجاجات ضد مؤسسات تعليم خصوصي في مدينة فاس، اليوم الخميس، إلى مؤسسة "الجبر"، بعدما شهدت مؤسسة "الإقامة" عددا من الوقفات للأسر المتضررة من جائحة كورونا. ورفع المحتجون، في وقفة لها شارك فيها العشرات من الآباء والأمهات، شعارات مناوئة ولافتات تنتقد تعامل إدارة المؤسسة من الظروف الصعبة التي تجتازها الأسر المتضررة من الجائحة.

وبحسب هذه الأسر، فإن إدارة المؤسسة رفضت اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تساهم في التخفيف عنها من أعباء تعليم أبنائهم، بعدما توقف التعليم في الحجرات وتحول إلى "تعليم عن بعد". وذكرت الأسر المعنية بأن بعض المؤسسات التعليمية في المدينة، وفي مختلف مدن المغرب، قد اتخذت خطوات مهمة من شأنها التخفيف من الأعباء عن الأسر، خاصة وأن تكاليف التدريس عن بعد ليست هي نفسها التكاليف للتدريس الحي، مع ما يرتبط به من تنقل وتكاليف إضافية.

واتخذت بعض المؤسسات إجراءات لإعفاء الأسر من تكاليف الدراسة بنسب متفاوتة، واعتمدت ليونة في الأداء، مراعاة للأوضاع الاجتماعية المستجدة لفئات واسعة تضررت جراء الجائحة.

واستغرب المحتجون تجاهل إدارة المؤسسة لمطالبهم، وعدم فتحها لقنوات تواصل ناجعة معهم. وشكلت هذه الاحتجاجات ضربة موجعة لـ"سمعة" المؤسسة، وصلت إلى درجة تهديد الغاضبين بـ"انسحاب جماعي" من المؤسسة، وهو نفسه القرار الذي سبق أن أعلن عنه محتجون ضد مؤسسة التعليم الخصوصي "الإقامة"، حسب رسائل إخبارية لهم سبق أن تطرقت لها وسائل إعلام محلية.