فاس..هكذا تسلل كورونا إلى مقاطعة يترأسها "البيجيدي" وأصاب مهندسة في مكتب حفظ الصحة


وليلي24

2020-06-22 على الساعة : 11:07

في الوقت الذي كرست مقاطعة سايس بمدينة فاس والتي يترأسها، سعيد بنحميدة، عن حزب العدالة والتنمية، مجهودات غير عادية لـ"تلميع" صورته بخصوص تدخلات لحفظ الصحة بأطراف المقاطعة، عن طريق تخصيص ميزانيات وصفت بالضخمة للتعقيم، تسلل فيروس كورونا إلى المقاطعة وأصاب إحدى أطر المكتب نفسه، مما طرح أسئلة عميقة حول إجراءات الوقاية والتجهيزات التي منحت لهذه الأطر لتجنب انتقال العدوى، تقول المصادر، قبل أن تضيف بأن الحادث خلف غضبا في أوساط الموظفين الجماعيين، بسبب الارتجالية التي رافقت عودتهم الجماعية للعمل، وضعف التجهيزات المرتبطة بالحماية، رغم أن المجلس الجماعي والمقاطعات التابعة، قد خصص ميزانيات كبيرة لاقتناء مواد التعقيم ومستلزمات التنظيف.

وتأكدت حالة إصابة المهندسة، يوم أمس الأحد، وأدرجت من قبل السلطات الصحية ضمن الحالات 13 التي أعلن عن إصابتها. وقالت المصادر إن هذه الموظفة الجماعية ظلت تتنقل في مختلف أحياء المقاطعة، كما ظلت تشارك في أشغال اللجن المختلطة لحفظ الصحة، مما يستوجب، بحسب المصادر، إجراء التحاليل على جميع المخالطين، خاصة وأن مكتب حفظ الصحة له اهتمامات متعددة، ومنها المشاركة في دوريات مراقبة المحلات التجارية وتقديم الأدوية للمصابين بأمراض مزمنة، والعمل على رش المبيدات بمخلف الأحياء، ومراقبة المجال البيئي.  

 وظل مجلس المقاطعة ينشر يوميات تدخلات هذا المكتب على صفحته الفايسبوكية، في وقت ينتقد فيه السكان ضعف تجاوب المجلس الجماعي والمقاطعات التابعة مع انتظاراتهم في تدبير الجائحة وتداعياتها، ومنها انتشار الحشرات الضارة والجرذان والكلاب الضالة، قبل أن تتفجر إصابة مهندسة في مكتب حفظ الصحة بالفيروس، مما خلق حالة استنفار في أوساط السلطات المحلية والسلطات الصحية والتي سارعت إلى تتنسيق عملية تعقيم مقر المقاطعة، وإجراء التحاليل المخبرية للموظفين.