كورونا بفاس..23 حالة إصابة جديدة في الأحياء الشعبية ومديرية الصحة تلتزم "الصمت"


وليلي24

2020-06-27 على الساعة : 18:17

في تطور مثير للحالة الوبائية بمدينة فاس، ارتفع عدد الإصابات اليوم السبت إلى 23 حالة جديدة، قالت المصادر إنه تم تسجيلها في عدد من الأحياء الشعبية التي ظلت "تلتقط" فيها السلطات الصحية مصابين في أوساط المخالطين في الأيام السابقة.

وارتفع عدد الأشخاص الذين لا يزالون يتلقون العلاج بالمدينة إلى 132 شخصا، تم ترحيلهم إلى مستشفى بنسليمان.

وفي الوقت الذي تشير فيه المصادر إلى أن الإصابات المسجلة تتوزع على عدد من الأحياء الشعبية، ومنها عوينات الحجاج، وباب السيفر وطهر الريشة وكاريان الحجوي ولابيطا ظهر الخميس، لم يصدر عن السلطات الصحية أي توضيح يخص هذه الوضعية. وتواصل السلطات الصحية التزام الصمت تجاه الحالة الوبائية، باستثناء ما تقدمه من معطيات عددية فقط، مساء كل يوم، بالإضافة إلى تصريحات للمدير الجهوي للصحة بين الفينة والأخرى يشير فيها بدون تحليل إلى أن "الوضعية مستقرة" و"الحالة متحكم فيها".

ويتخوف بعض المتتبعين للحالة الوبائية من الإصابات اليومية التي تسجل في الأحياء الشعبية بالمدينة، والمعروفة بكثافتها السكانية، وعدم اهتمام عدد من ساكنتها بالإجراءات الاحترازية، مع ما يرتبط بذلك من تنفيذ مخطط تخفيف إجراءات الحجر الصحي وعودة "الحياة" العادية على هذه الأحياء.