فاس..طبيب في الجبهة الأمامية لمواجهة أمراض الصدر ينتقل إلى عفو الله


وليلي24

2020-06-27 على الساعة : 20:10

نعت المديرية الجهوية لوزارة الصحة الدكتور العلمي المروني ادريس والذي انتقل اليوم إلى عفو الله. وعرف الراحل قيد حياته بكونه من الأطباء الاختصاصيين في أمراض الجهاز التنفسي و الأمراض الصدرية، وكان رحمه الله قد عمل طبيبا سابقا بمستشفى إبن الخطيب بفاس، وترأس هذه المصلحة لعدة سنوات.

وتلقى عدد كبير من الجمعويين بالمدينة وفاته بكثير من الحزن، خاصة وأن الراحل عرف قيد حياته بدماثة الخلق، وحضوره الدائم في تقديم العلاجات للبسطاء. كما عرف رحمه الله بأعمال الخير. وعبر عدد من المواطنين عن عرفانهم له، بالنظر إلى خدمات القرب التي ظل يقدمها للمرضى، خاصة في الأحياء الشعبية.

وعرف الراحل بإلمامه بمجال تخصصه. كما عرف أيضا بمواجهته لمرض السل، وهو من الأمراض التنفسية والصدرية ذات الارتباط خاصة بالهشاشة الاجتماعية في المجالات الشعبية التي تعاني من التكدس وغياب النظافة والتهوية.

تغمد الله الراحل برحمته الواسعة، وأدخله فسيح جناته، وألهم ذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.