العنصر يرفض مشروع قطب سياحي بجبال"بويبلان" ويقول: هذه التنمية ليست من اختصاصي !!


وليلي24

2020-06-29 على الساعة : 21:42

في سابقة من نوعها رفض امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، بصفته رئيسا لمجلس جهة فاس ـ مكناس، مشروعا لإحداث قطب للسياحة بجبل بويبلان والذي يمتد في كل من إقليم تازة وصفرو وبولمان، وقال في رد له على رفض عريضة تقدمت بها فعاليات جمعوية بالمنطقة، إن إحداث هذا القطب لا يدخل ضمن اختصاصات مجلس الجهة. ثم أضاف أيضا في الرد بأن المشروع لا يدخل ضمن برنامج التنمية الذي سبق أن أقره هذا المجلس الذي يضم في جزء كبير من أغلبيته قيادات جهوية لحزب العدالة والتنمية.

وظل حزب الحركة الشعبية يقدم نفسه على أنه المدافع عن قضايا العالم القروي، غلى جانب ملف الأمازيغية. لكنه سقط في عدد من المرات في امتحانات صعبة أظهرت البون الشاسع بين الخطاب الذي يروجه أعيانه في المناسبات الانتخابية وبين الممارسة على أرض الواقع. ورغم أن العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، ينتمي إلى إلى إحدى مناطق العالم القروي بإقليم بولمان، وتولى مناصب مسؤولية محلية وجهوية ووزارية عديدة، إلا أن أداءه لفك العزلة عن هذه المناطق بقي محدودا. وازدادت قرى هذا الإقليم عزلة.

وكانت فعاليات جمعوية بالجهة قد تقدمت بعريضة لمجلس الجهة تقدم فيه قطب السياحة بالجبل، وكيف يمكنه أن يساهم في خلق دينامية اقتصادية في حوالي 50 جماعة قروية تنتمي للجبل. وقدمت العريضة لرئيس مجلس الجهة، لكن الرد كان غير موقع. ولم يكن حتى باللطف واللباقة المطلوبة، يورد جمعويون بالمنطقة، حيث أشهر العنصر رفض المشروع، وقدم مبررات خلقت صدمة لدى جل الفاعلين الجمعويين الذين ترافعوا عن المشروع.