تاونات..اختفاء مثير لأدوية الأمراض المزمنة وأمصال لسعات الأفاعي والعقارب..وتسجيل وفيات


وليلي24

2020-07-03 على الساعة : 20:56

لم تنفع التغييرات المسترة على رأس المديرية الإقليمية للصحة بتاونات في تجاوز أعطاب المنظومة الصحية بالإقليم. فإلى جانب النقص الحاصل في مراكز القرب في الجماعات المتباعدة، فإن المديرية تعيش، في الآونة الأخيرة، على وقع اختفاء مثير لأدوية الأمراض المزمنة، مما يحول حياة فئات واسعة من المرضى الذين يعانون الهشاشة الاجتماعية، إلى جحيم.

كما يشتكي السكان من غياب أمصال مضادة للسعات الأفاعي والعقارب والتي تكثر في فصل الصيف. ويضطر عدد من "ضحايا" هذه اللسعات إلى التنقل إلى المستشفى الجامعي بفاس، وهو ما يفاقم من مخاطر تعرضهم لمضاعفات. وتحدثت المصادر عن تسجيل وفاة شخصين في منطقة غفساي، في الآونة الأخيرة،  جراء هذا الوضع.  

واستغربت المصادر من "تقاعس" المديرية الإقليمية للصحة عن اتخاذ ما يلزم من إجراءات استعجالية لمواجهة هذا الوضع، خاصة وأن الأمر له علاقة مباشرة بحياة وصحة المواطنين.

وتقول المصادر إنه كان من المفروض أن توفر المديرية الإقليمية للصحة أدوية الأمراض المزمنة وأمصال لسعات الزواحف في مراكز القرب.