صفرو.."إطلالة" وزير استقلالي سابق تثير الدهشة..ومطالب بـ"تبرير" الغياب عن شؤون المدينة


وليلي24

2020-07-05 على الساعة : 18:53

بعد غياب طويل عن المشهد المحلي، أطل الوزير الاستقلالي الأسبق، عبد اللطيف معزوز، على حزب الاستقلال بمدينة صفرو. وكان من اللافت أيضا أن هذه الإطلالة كانت عن بعد، لـ"حضور" أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب "الميزان" بالمدينة.

وتم عقد هذه الدورة تحت شعار "إنعاش اقتصادي مسؤول اجتماعيا وبيئيا بإقليم صفرو لحماية المكتسبات والبناء المشترك للمستقبل".

وقال حزب الاستقلال إن عبد اللطيف معزوز، بصفته عضو اللجنة المركزية للحزب، قد تم تكليف من قبل اللجنة التنفيذية لترأس أشغال هذه الدورة التي نظمت مساء يوم الجمعة 3 يوليوز الجاري.

وأثارت هذه الإطلالة عن بعد دهشة عدد من المتتبعين المحليين، بالنظر إلى أن الوزير الاستقلالي الأسبق قد "هاجر" الإقليم منذ سنوات، و"ابتعد" حتى عن التنظيم الحزبي الذي ينتمي إليه. والأدهى من ذلك، أنه لا يحضر حتى جلسات المجلس الجماعي للمدينة، وكان قد سبق له أن ترأس الجماعة، وكان من المفيد أن يحضر ليكرس التزامه بالحضور، ولكي يفيد في خدمة النقاش حول قضايا التنمية المحلية.

واستغربت الفعاليات ذاتها، كيف لوزير أسبق بهذه "الحصيلة الثقيلة" من "الغياب" على الشأن المحلي أن يترأس نقاشا لحزب الاستقلال حول "إنعاش اقتصادي مسؤول اجتماعيا وبيئيا بإقليم صفرو لحماية المكتسبات والبناء المشترك للمستقبل".

ورأى البعض في هذه الإطلالة عن بعد محاولة للعودة مجددا إلى واجهة المشهد المحلي، في إطار تسخينات الانتخابات الجماعية القادمة، لكنها محاولة قد تكون بنتائج عكسية على حزب الاستقلال، الذي راكمت عدد من وجوهه الشابة حضورا وازنا في العمل في المعارضة، يقول متتبعون للشأن العام المحلي.