كورونا بجهة فاس ـ مكناس.. شبح "بؤر" في معامل سيدي ابراهيم يخيم على مدينة فاس


وليلي24

2020-07-07 على الساعة : 18:09

تعافى إقليم صفرو من جديد من فيروس كورونا، بعدما سجلت فيه حالات رفعت العدد الإجمالي للإصابات بها إلى 59 حالة، منها حالتي وفاة. وطبقا للمعطيات التي أوردتها السلطات الصحية، مساء اليوم الثلاثاء، 7 يوليوز الجاري، فإن جل مدن وأقاليم الجهة لم تسجل إصابات جديدة.

لكن مدينة فاس، "عاصمة" الجهة لا تزال تسجل حالات إصابات جديدة، مع ارتفاع ثقيل ومخيف في الحصيلة في الأيام الأخيرة، بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي. ووصلت الحالات المسجلة بها اليوم إلى 41 حالة جديدة، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات بها إلى 1187 حالة، منها 813 حالة متعافية، و364 حالة لا تزال تتلقى العلاج، و10 حالات وفيات.

ورغم أن السلطات الصحية تواصل تكريس انغلاق في التواصل حول الحالة الوبائية في المدينة، فإن المصادر تشير إلى أن الأرقام التي يكشف عنها في الأيام الأخيرة تعود، في جزء كبير منها، إلى "بؤر مهنية"، خاصة في معامل سيدي ابراهيم بوسط المدينة.

وأعادت هذه البؤر مدى التزام عدد من هذه الوحدات الإنتاجية بإجراءات الوقاية والتباعد البدني. كما أعاد مطالب بفتح تحقيق في مدى نجاعة عمليات المراقبة التي يفترض أن تقوم بها لجن مختلطة للسلطات المحلية والصحية، وذلك لكي لا تنفلت الفيروس، ويصيب أكبر عدد من العمال والعاملات، ويتسلل أكثر إلى الأحياء الشعبية التي يقطنها أغلب هؤلاء.