إجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم تاونات

تفعيلا للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات، عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية يوم الخميس 23 ماي 2024 ، اجتماعها برسم الشطر الأول من سنة 2024 تحت رئاسة السيد عامل إقليم تاونات، رئيس  اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وبحضور أعضاء اللجنة الإقليمية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية وممثلي وسائل الإعلام.
وقد تم خلال هذا اللقاء عرض حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم برسم الفترة الممتدة ما بين 2019 و 2023 والمشاريع المقترحة للدراسة والمصادقة برسم سنة 2024، وكذا التذكير بمستجدات المذكرة التوجيهية لتنزيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2024؛
وقد افتتحت أشغال هذا اللقاء بالكلمة التوجيهية التأطيرية للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذا اللقاء يندرج ضمن الاجتماعات الدورية التي تعقدها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمخصصة لتتبع تنفيذ المشاريع التي تمت برمجتها سابقا والدراسة والمصادقة على مجموعة من المشاريع والعمليات المقترحة المعروضة على أنظارها، تماشيا مع المقتضيات الجديدة  المنظمة لعمل اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، وذلك في سياق تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018 والتي تعد مقاربة إرادية لتذليل معيقات التنمية البشرية ، تعتمد مقاربة شمولية، استباقية ومبتكرة تهدف إلى تحصين المكتسبات، وإعادة تركيز برامجها سعيا للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة مع اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل.
وبعد تذكيره بجدول أعمال اللقاء، أهاب بضرورة مواصلة وتظافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين عملا بمفهوم الالتقائية قصد إنجاح هذا الورش الملكي الكبير وتسريع وتيرة إنجاز المشاريع، مع احترام الدلائل والمساطر المعمول بها، حتى تتمكن الفئات المستهدفة من الاستفادة من هذه المشاريع في الآجال المحددة.

وبعد ذلك، قدم السيد أمين نوفل المجيد، رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة عرضا مفصلا حول حصيلة تنزيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم في إطار البرامج الأربع للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مشيرا أن عدد المشاريع والعمليات المنجزة والتي هي في طور الإنجاز والمبرمجة برسم الفترة الممتدة ما بين 2019 و 2023 بلغ 1076 مشروعا وعملية، موزعة حسب البرامج الأربع للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على كل من البرنامج الأول : تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ب 92 مشروعا و البرنامج الثاني: مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ب  128 مشروعا وعملية و البرنامج الثالث : تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب ب 410 مشروعا وعملية و البرنامج الرابع: الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة ب 446 مشروعا وعملية.
وتهم هذه المشاريع والعمليات تقريب الخدمات الصحية من المواطنين وتحسين صحة الأم والطفل ودعم البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية وإدماج الشباب في سوق الشغل وتحسين مستوى معيشتهم والرفع من دخلهم ودعم ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وذلك تماشيا مع الأهداف والتوجهات الاستراتيجية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة التي تروم بالأساس تنمية الرأسمال البشري.
كما استعرض مستجدات المذكرة التوجيهية لتنزيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2024، والمشاريع المقترحة على اللجنة للدراسة والمصادقة برسم سنة 2024.

وبعد المناقشة، صادقت اللجنة بإجماع أعضائها على 480 مشروعا تهم البرنامج الأول: تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ، موزعة على 184 مشروعا تهم قطاع الكهرباء و 286 مشروعا تتعلق بقطاع الماء و 10 مشاريع تهم المسالك الطرقية والمنشآت الفنية، وبلغ عدد المشاريع المصادق عليها برسم البرنامج الثاني مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة 23 مشروعا تشمل دعم الجمعيات المسيرة للمراكز الاجتماعية وتأهيل وتجهيز مراكز اجتماعية واقتناء تجهيزات ووحدات طبية، هذا بالإضافة إلى 12 تدخلا ضمن البرنامج الرابع الدفع بالتنمية البشرية تهم محوري صحة الأم والطفل ودعم التمدرس.