إطلاق صنفين منقرضين من الحيوانات في المنتزه الوطني بإقليم افران

نظم قطاع المياه والغابات، السبت الماضي، عملية إطلاق صنفين من الحيوانات التي انقرضت من مجال المنتزه الوطني لإفران، وذلك بإعادة توطين 31 من الأروي البربري و 6 من الضربان.

وجاءت العملية التي تتزامن مع تخليد اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، في إطار برنامج العمل للمحافظة على التنوع البيولوجي وتثمين السياحة البيئية التي تعد إحدى ركائز استراتيجية غابات المغرب 2020-2030.

ووفدت حيوانات الأروي البربري من محمية تافوغالت ليتم نقلها الى جيل إيجي بتمحضيت، في قمة المنتزه الوطني لإفران، بينما تمت العملية الخاصة بالضربان في إطار برنامج حديقة “قرية الأحلام” التي تعد حصيلة شراكة بين القطاعين الخاص والعام.

وكانت الأروي والضربان قد انقرضت من منتزه إفران سنتي 1960 و1997 على التوالي، وتعتبر حيوانات مهددة بالانقراض على المستوى الوطني والدولي.

وتشمل أهداف استراتيجية غابات المغرب 2030- 2020 تحيين مخططات عمل وطنية للأصناف المهددة والرفع من وتيرة التدخلات كما ونوعا وادماج فئات أخرى من الأصناف المهددة واطلاق أصناف مختفية في شبكة المنتزهات الوطنية واقامة بؤر آمنة بشراكة مع حدائق الحيوانات.