باعة متجولون يحتجون ضد تحرير السلطات لملك عمومي بوسط مدينة فاس

وليلي24

2019-07-09 على الساعة : 18:37

في سابقة من نوعها، احتج عشرات ااالباعة المتجولين برفقة أفراد أسرهم، اليوم الثلاثاء (9 يوليوز 2019)، على تدخل أجرته السلطات المحلية انتهى بتحرير ساحات وشوارع بوسط مدينة فاس من احتلال شنيع للملك العمومي. ورفع الباعة المتجولون لافتات يتحدثون فيها عن أوضاعهم الاجتماعية، خاصة مع تفشي البطالة وقرب عيد الأضحى. وقالوا إن السلطات المحلية أقدمت على عملية إبعادهم من الفضاءات العامة دون أن توفر لهم بدائل.

وكانت فئات واسعة من السكان قد عبرت عن إشادتها لتدخل القوات العمومية لتحرير الشوارع الرئيسية بوسط المدينة من سلع الباعة المتجولين، والتي وصلت إلى ساحة “فلورنس”، وشارع الحسن الثاني، وهو من الواجهات الأساسية للمدينة. ويجد المارة صعوبات كبيرة في المرور بهذه الشوارع، في حين يشتكي أصحاب المحلات التجارية من كساد تواجهه سلعهم بسبب المنافسة غير المتكافئة للباعة المتجولين.

لكن هذه العملية خلفت، في المقابل، تبرما في أوساط الباعة الذين اعتبروا بأنهم يعيشون أوضاعا اجتماعية صعبة، وبأن عرض سلعهم للبيع في الشوارع تندرج في سياق سد فارغ ناجم عن غياب فرص الشغل في المدينة. وطالبوا ببدائل عوض القيام فقط بحملات يعتبرون بأنها ترمي إلى قطع أرزاقهم وهم الذين يعيلون أسرا متعددة الأفراد.

وخلقت السلطات المحلية، بتعاون مع التنمية البشرية، أسواقا نموذجية لاحتضان الباعة المتجولين في أحياء بالمدينة، لكن هذه المشاريع تواجه انتقادات بسبب شكايات بالإقصاء، وعدم استفادة الكم الهائل من الباعة بالتجوال والذين يملؤون مختلف الفضاءات الاستراتيجية بالمدينة.