شركات الأمن الخاص والنظافة بجهة فاس مكناس تشكو من تغول نائب برلماني على الصفقات العمومية.

أفادت مصادر مقربة من شركات الأمن الخاص والنظافة العاملة بجهة فاس مكناس أن نائب برلماني بذات الجهة يستغل نفوذه للهيمنة على الصفقات العمومية ذات الصلة بمجال الأمن الخاص والنظافة بطرق يكتنفها الكثير من الغموض والشبهات وتطرح العديد من علامات الاستفهام.
مسؤول إحدى الشركات العاملة بمجال الأمن الخاص طلب عدم الكشف عن هويته ؛ أكد لجريدة “وليلي24” أن بعض الصفقات تمر على مقاس النائب البرلماني الذي قال أنه في الوقت الذي كان يجدر به أن يكون قدوة في الشفافية والوضوح والانضباط للمساطر الجاري بها العمل في تدبير الصفقات العمومية ؛ فإن باقي الشركات العاملة بقطاع الامن الخاص تتضايق من سلوكاته وجشعه في احتكار كل الصفقات لشركته مستغلا في ذلك صفته النيابية ونفوذه السياسي والمالي.
وفي السياق ذاته ؛ علمت الجريدة من مصادر جد مطلعة أن عدد من الشركات تستعد لتقديم شكاية في الموضوع الى الجهات المسؤولة وتنظيم ندوة صحفية في المستقبل القريب لتوضيح تظلماتهم للرأي والعام والجهات الحقوقية على خلفية تعرضهم لما أسموه بالإقصاء الممنهج ضدهم وحرمانهم من المنافسة الشريفة ومبدأ تكافؤ الفرص في الحصول على. حصتهم لمن الصفقات العمومية ذات الصلة بالامن الخاص.
المصادر ذاتها أفادت أن الشركات المقصية لها التزامات مع عمالها والتزامات جبائية؛ ما يعني ان ضرب الشفافية سيعرض هذه الشركات الى الإفلاس وتشريد عمالها؛ مشددة على ضرورة احترام مبدأ تكافؤ الفرص ومبدأ الشفافية وتمكينها من المشاركة في طلبات العروض المتعلقة بالصفقات .
واوضحت ذات المصادر أن الشركات المقصية تعبر عن استيائها وتشجب كل السلوكات الرامية إلى هيمنة شركة بعينها على جل الصفقات المتعلقة بالأمن الخاص والنظافة، بالمؤسسات العمومية والخاصة على مستوى جهة فاس مكناس، والتي تعود ملكيتها لبرلماني ومستشار جماعي ؛ لافتة إلى وجود حالة التنافي على اعتبار أن هذا النائب يتولى رئاسة لجنة الصفقات العمومية بإحدى جماعات جهة فاس مكناس الحضرية.

المصادر ذاتها أوردت ان النائب البرلماني وشركته المحظوظة من المتوقع ان تستحوذ بالطرق المعلومة على صفقة الوكالة المستقلة للماء والكهرباء بفاس، والتي يبلغ غلافها المالي حوالي مليار 800 مليون سنتيم (1.800 مليون سنتيم)، بحسب إفادات ذات المصادر ؛ وهو الأمر الذي من المرجح أن تطعن فيه باقي الشركات في حالة تفويت هذه الصفقة للشركة المحظوظة ؛ تضيف ذات المصادر .
وليلي 24 ستواكب مستجدات هذا الملف .