طلقة طائشة لبندقية صيد تصيب بائعا متجولا في حملة لمحاربة الكلاب الضالة بمنتجع إيموزار

وليلي24

2019-09-29 على الساعة : 17:29

أصيب يوم أمس السبت، 28 شتنبر 2019، بائع متجول كان يغط في نوم عميق بالقرب من سلعته بالسوق البلدي، بطلقة طائشة لبندقية صيد أثناء حملة لمطاردة الكلاب الضالة بمنتجع إيموزار كندر. وطبقا للمصادر، فقد نقل المصاب على متن سيارة إسعاف إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني، في وضعية حرجة، وتلقي العلاجات اللازمة.

وقالت المصادر إن المجلس البلدي لمنتجع إيموزار سبق له أن وقع اتفاقية شراكة وتعاون مع جمعية محلية للتكفل بحملات قتل الكلاب الشاردة في البلدة، مقابل دعم سنوي.

وفي وقت مبكر من صباح يوم أمس السبت خرج “قناصة” تابعون للجمعية في حملة لمطاردة الكلاب، لكن أحدهم وجه طلقه الناري صوب بائع متجول، مما أدى إلى إصابته. ويعتقد أن “القناص” وجه الطلق الناري في اتجاه مجموعة من الكلاب الضالة، لكن الطلق أخطأ الطريق وأصاب البائع المتجول الذي كان ينام بالقرب من سلعته.

وأفادت المصادر بأن البائع المتجول يبيع التمر وينحدر من مطنقة أيت حسين البقعية، ويبلغ من العمر حوالي 22 سنة. وأضافت بأن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في ملابسات هذا الحادث الذي أعاد الجدل من جديد حول اتفاقيات شراكة وتعاون تعقدها عدد من الجماعات مع جمعيات للتكفل بمحاربة الكلاب الضالة، دون أن تتوفر هذه الجمعيات على أعضاء مدربين ومتخصصين، ودون أن تستعين في هذه الحملات بمتخصصين، مما يغرقها في طابع العشوائية، ويحول دون تحقيق الأهداف المرجوة منها.