وزارة الشبيبة والرياضة تتهم المجلس الجماعي لفاس بفتح مخيم للأطفال خارج القانون

وليلي24

2019-08-03 على الساعة : 09:20

في تطور لافت لقضية مخيم “المرجة” بمنطقة “زواغة” الذي قرر المجلس الجماعي لفاس إعادة فتحه في ملابسات غير واضحة، رغم صدور قرار لجن مختصة بإغلاقه بمبرر عدم توفره على شروط استقبال أطفال المخيمات، قال المدير الجهوي للشبيبة والرياضة، عبد القادر الزوين، في تصريحات صحفية، إن هذا المخيم لا يدخل ضمن خريطة التخييم المصادق عليها من طرف مصالح الوزارة. وأكد في ذات التصريحات التي نقلتها جريدة “الأخبار”، في عدد نهاية الأسبوع الحالي، إلى أن لجنة مشتركة قامت بزيارة المخيم قد وقفت على عدة اختلالات.

ورغم قرار الإغلاق، فإن المجلس الجماعي للمدينة قرر إعادة فتحه، ووصفت المصادر القرار بـ”الأحادي”، فيما أشار المدير الجهوي لوزارة الشبيبة والرياضة بأنه سيتولى فتح تحقيق، ومراسلة السلطة المحلية، التي تتحمل مسؤولية اتخاذ القرار، لأن الوزارة غير مسؤولة عن هذا المخيم. وبحسب ما نقلته جريدة “الأخبار”، فإن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، أكد من جانبه، بأن وزارته غير مسؤولة عن ما قد يحدث داخل هذا المخيم، لأنه غير مدرج في خريطة التخييم التي تشرف عليها وزارة الشباب والرياضة.

وجرى توقيع اتفاقية شراكة بين المجلس الجماعي في عهد العمدة الاستقلالي حميد شباط وبين وزارة الشبيبة والرياضة. وأشارت المصادر إلى أن المجلس الحالي قام بفسخ العقدة، ولم يتخذ أي إجراءات لإصلاح المخيم، مما أدى إلى تدهور بنياته إلى درجة أنها أصبحت غير صالحة لاستقبال الأطفال، تورد اللجنة التي رفعت تقريرها في هذا الشأن إلى كل من وزارة الداخلية ووزارة الشبيبة والرياضة.

وكان البرلماني الاستقلالي علال العمراوي قد سبق له أن انتقد عدم قيام المجلس الجماعي، في الولاية الحالية، بأعمال صيانة وإعادة تهيئة للمخيم، رغم أن المجلس السابق كان قد خصص ميزانية ضخمة لتأهيله، مما أدى إلى إغلاقه بعد زيارة تفقدية للجن مختصة للسلطات المحلية ووزارة الشبيبة والرياضة. ومن جهته، نفى النائب الأول للعمدة الأزمي، محمد الحارثي، في تصريحات نقلتها جريدة ” Le 360 ” أن يكون المخيم قد تم إغلاقه، وقال إنه سيفتح أبوابه في “القريب العاجل”.

وأعلنت جماعة فاس عن تنظيم الأيام الصيفية بشراكة مع جمعية “كشافة المغرب” وبتنسيق مع مقاطعات فاس، وذلك من 1 غشت 2019. وبحسب منشور المجلس الجماعي، فإن أنشطة الأيام الصيفية ستتخلها أنشطة متنوعة وسباحة وترفيه. ونشرت في صفحتها الفايسبوكية مقاطع تظهر المخيم في حلة جديدة، في إشارة إلى أعمال تهيئة شهدها قبل إعادة فتح أبوابه، رغم أن التأطير القانوني والتربوي يحتاج بالضرورة إلى تدخل وزارة الشبيبة والرياضة، تورد المصادر.